المملكة الادبية
أهلاوسهلا بك زائرنا الكريم في رحاب المملكة الأدبية
إدا كانت هذه زيارتك الأولى لمملكتنا يشرفنا أن تقوم بالتسجيل
اما أدا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بالتسجيل الدخول
لو رغبت بقراءة فتفضل بزيارة القسم الذي ترغبه



منتدى تختاره الحروف بدلا من ان يختارها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لاتغتر بنفسك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرحيل
مشرفة عامة
مشرفة عامة


الدلو عدد المساهمات : 566
نقاط : 1663
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 42
الموقع : كل المدن اوطاني
العمل/الترفيه : مدرسة

مُساهمةموضوع: لاتغتر بنفسك   الجمعة 2 سبتمبر - 9:34

لقد قام ألأنسان على مر ألعصور ومنذ أن وجد على هذه الأرض
قام بتصرفات غريبة ومستهجنة مستندا" بذلك ألى غروره
ألمتشعب , تارة" يغتر بقوته ألبدنية , وتارة" يغتر بماله
وأخرى يغتر بعلمه و رابعة يغتر بسلطانه وجبروته وهكذا
دواليك وينسى أو يتناسى هذا ألأنسان ألمغرور أن ألأمور
كلها بيد الله سبحانه وتعالى
قل سيروا في ألأرض وأنظروا كيف كان عاقبة ألذين كانوا
من قبلكم , كانواأكثر قوة منكم
..........


وحكاية عن قارون عندما أغتر بنفسه
قال : أوتيته على علم من نفسي
وحكاية عن فرعون حيث أغتر بسلطانه وجبروته
قال : أنّا ربكم ألأعلى
وحكاية عمن أنعم ألله عليهم بالأموال وأغتر بها
قال : وما أضن أن تبيد هذه أبدا
"

اما ألله سبحانه وتعالى فماذا علمنا؟
أن ألقصص الواردة في ألقرآن الكريم كلها دساتيرعمل لنا
نحن بني ألبشر لكي نرعوي ولانركب الغرور ونبحر في
سفن ألطيش وألضلال وبذلك كانت ولا زالت البشرية



تئن تحت وطئة هذه الضلالات وهذه ألتصرفات الغريبة
التي تنم في بعض ألاحيان عن غبآء للأنسان وعن جسارة
على الله سبحانه وتعالى , خالقه وباريئه



ألله سبحانه وتعالى علم حتى الانبيآء على نبينا وآله
وعليهم ألسلام أجمعين علمهم أن لا يغتروا بأنفسهم



ولايغتروا بعلمهم ولا بأي شيء



وفوق كل ذي علم عليم
وأعطاهم وأيانا عن طريق ألقرآن الكريم دروسا
"


في غاية ألروعة دستور عمل لايخطيء ابدا
"


لمن أراد ألنجاة وألركوب في سفينة المعرفة ألألهية
هاهنا وفي هذه ألحلقات سنتطرق ألى بعض هذه
ألقصص ألتي أراد ألله سبحانه وتعالى أن يعطي
لأنبيآئه وعباده أجمعين دروسا" في مسيرة السير
أليه سبحانه وتعالى وهذا لمن



يستمع ألقول فيتبع أحسنه
فهل نكون منهم
ألقصـــــــة ألأولـــــــى
لقد جآء في القرآن الكريم حكاية" عن نبي الله سليمان
على نبينا وآله وعليه السلام أنه قال
:
((( رب هب لي ملكا" لا ينبغي لأحد من بعدي )))


لقد أعطى الله سبحانه وتعالى سليمان ملك عظيم فعلا" وكان كل شيء مسخر له
ولقد أنبهر الناس أنبهارا" شديدا"فأراد ألله سبحانه وتعالى
أن يعطي درسا" لنبيه ولعامة ألبشر لكي يعلموا أن الله على كلى شيء قدير
وأنه سبحانه يفعل ما يشآء ولا يفعل ما يشآء غيره
بيده الخير وبيده الملك يؤتي الملك من يشآء ويمنع الملك عمن يشآء
لقد كان لسليمان أربعة أصناف من ألجيوش كان يصطحبهم في مهماته
جيش من ألانس , وجيش من الجن وجيش من ألسباع , وجيش من الطيور والكواسر
ويوم من الايام تفقد النبي سليمان على نبينا وآله وعليه السلام الطير فقال
:


وتفقد الطير فقال مالي لآ أرى الهدهد أم كان من الغآئبين
فبماذا أجاب الهدهد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فمكث غير بعيد فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ يقين
أني وجدت أمرأة" تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم
وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم



فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون !!!!!!!!! عجيييييييييييييييب
هذا ألهدهد يقول للنبي
:


أولا
" :

أحطت بما لم تحط به
!!!

فهذاعلم خص به الله سبحانه الهدهد دون نبيه فقال له

أحطت بما لم تحط به
ثانيا
" :

وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله
!!!


هذا الهدهد يفرق ايضا" ما بين الكفر وألايمان
فانه يستنكر عليهم عبادتهم للشمس من دون الله
ثاثا
" :

أن الهدهد يعلم ان عملهم هذا هو من فعل الشيطان الرجيم



ونسب الأمر وألغواية اليه فقال
وزين لهم الشيطان اعمالهم فصدهم عن السبيل
ثالثا
" :

الهدهد أدرك ان هذه ألأعمال وأتباع الشياطين هي الخسران

المبين فقال
:


فهــــــــــــــــــــــــم لايهتدون

!!!
كل هذه الامور هي بدلالة القرآن ألكريم


فمالك أيها ألانسان مغتر بنفسك وتحسب نفسك أنك من تسير ألامور
وأنك قادر على ان تنال النجوم ألعوالي بكلتا يديك أفق من غرورك
وانظر ألى ما خلق ألله من اصناف خلقه ترى فيها ألعجبا وما هذا
الهدهد ألا واحد من آيات ألله الكبرى يعلم ويحاجج ويحلل ألأمور
وأنت أيها ألانسان تلهو وتلعب وغرك بالله الغرور فاتعض
ولاتغتر بنفسك ولا تحتقرن من خلق الله احدا












ليرحل من يرحل من حياتي ويبقى من يشاء ... فانا لا التفت ابدا الى الوارء... فالمحبه ابدا لاتاتي بالتوسل والرجاء... وغرور من امامي زادني كبرياء وان كان وجودهم شيئا ... فكرامتي اشياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لاتغتر بنفسك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المملكة الادبية :: ۩۞۩ القسم الادبي ۩۞۩ :: منتدى الرواية و القصة القصيرة-
انتقل الى: