المملكة الادبية
أهلاوسهلا بك زائرنا الكريم في رحاب المملكة الأدبية
إدا كانت هذه زيارتك الأولى لمملكتنا يشرفنا أن تقوم بالتسجيل
اما أدا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بالتسجيل الدخول
لو رغبت بقراءة فتفضل بزيارة القسم الذي ترغبه



منتدى تختاره الحروف بدلا من ان يختارها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ألمح طيفها نائما في قلبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيوب الزياني
المديرالعام
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 960
نقاط : 2750
تاريخ التسجيل : 18/11/2009
الموقع : المملكة الأدبية

مُساهمةموضوع: ألمح طيفها نائما في قلبي   الخميس 26 نوفمبر - 7:27

ياالهي...!!!
انني أحب وربما ممتلئ بالحب اوربما مبتلى به .. فأعني على أمري ..
فلا أحد يرى هذا الحب المضئ في قاع نفسي كاللولؤة .. حتى ولا من أحب .. .
أشعر بوخزة صغيرة حامضة في قلبي ، تستيقظ لها غابات منسية بأعماقي
وبشئ في داخلي ينزف دون توقف وباشواق لااقوى على كبح جماحها
انني اطل على بئر من الحب لا قرار له ولا أ ستطيع مقاومة اغراء الهاوية
انني اسقط ببطء في هوة الحب انها تبتلعني بصمت، تسحب الأرض من تحت قدمي
انني انزلق نحو العمق وأجدني اردد مع "أليس" : لا أدري هل كانت الهوة عميقة أم كان السقوط بطيئا .
أدهشني حقا ان أسمع صوتي ذات لحظة وأنا اقول لها :" أحبك " لكنني كنت أعي ماأقولة وأفهم ما اشعر بة ..
أجل أحبها .. حبا حقيقيا ، صادقا، دامعا ..
ولاشئ ابسط من الحب كما أن لاشئ يبسط الأمور والأشياء كالحب .
ان حبها يأتني من كل الجهات
كأنها الرئة التي استنشق بها عطر العالم ، كأنها النسيم الذي يطيل العمر ..
اذ لاصوت يضئ الغرفة المظلمة غرفة القلب سوى صوتها ..
ففي عباراتها بريق ذلك العالم الخفي الذي نسعى اليه ،
ولها تلك الكلمات التي تعطيك في جملة واحدة مايكفيك من الحنان العمربأكملة .
قلبي مازال عصفورا وحيدا يطير تحت المطر في ليالي الوحشة لينقر نوافذ أحبابي
يحن الى من صاروا بعيدا الى آخر قلوبا أحبتني حقا وصدقا ويقينا ..
قلوب أقرب الي من جلدي أينما كنت .. فكلما أوغلت في البعد وجدتني قريبا منها
مصغيا لذلك الصوت الندي الذي يبلل جفاف الروح وعطش القلب ..
حتى في لحظات النسيان القسري وجدت نفسي متلبسا بحبها
ووجدت كل الطرق التي سلكتها تؤدي اليها
ففي كل منعطف يتربص بي جرح ...والمح طيفها نائما في قلبي ولا أجرؤ على ايقاضها منه ..
اذ أنني أعلم حقا أنه حتى بعد أن نفترق لااملك الا ان احبها وان امارس هذا الحب ببساطة كما اتنفس ،
فما فتحت قلبي مرة واوصدته دونها الا وشعرت أنه ينطوي على كنز رصده القضاء لها ولا يناله سواها .



اكنتي انتي ياترى ذالك الحلم الجميل والذي اتمناه الا ينتهي ؟
اكنتي انتي من رسمت لي تلك الامال الجميلة وتلك المشاعر الفياضة ؟ا
اكنتي انتي تساؤلات عدة تحيرني واجابتها اجابة واحدة هي نعم انتي ..
نعم انتي ياذالك الطيف الحنون , وتلك الابتسامة المورقة وتلك المشاعر الحالمة ..
..نعم انتي يامن حيرتني فيوصفها فلم أجد من الكلمات مايوفيها حقها ...
ووقفت عاجزا حائرا يحيرني ذالك السؤال من جديد اكنتي انتي ياترى ؟!
اختي العزيزة حبيبتي التي احبها حبا في الله
حبيبتي التي تسكن وسط جوارحي
في قلبي
ماذا عساي ان اقول؟؟!!!
والله لم يبقى في قلبي شئ الا عبرات اغص بها
فهل تقبليها؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام تتركيها تمزق قلبي وهو والله يستحق ذلك


غاليتي
طلي علي من جديد
لكي مني كل الوعودالصادقة واقسم بذلك امام الله
لاجعل من محياك وردة لن تذبل وشمعة لن تنطفي وابتسامة لن تختفي
حياتي
admin
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayou.ahladalil.com
 
ألمح طيفها نائما في قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المملكة الادبية :: ۩۞۩ القسم الادبي ۩۞۩ :: الأقلام الواعدة-
انتقل الى: